غادر الملك سلمان بن عبد العزيز مدينة طنجة، مساء أمس الخميس 10 شتنبر، متوجها إلى مدينة جدة التي وصلها عشية اليوم نفسه، بعد إجازة خاصة قضاها بعاصمة البوغاز منذ أول شهر غشت المنصرم.

وكان العاهل السعودي قد غادر طنجة، نهاية الأسبوع الماضي، متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث التقى الرئيس الامريكي أوباما قبل أن يعود مرة أخرى إلى مدينة البوغاز لإكمال إجازته.

وحل الملك السعودي بالمغرب قادما إليه من فرنسا بعد إجازة قصيرة هناك خلفت كثيرا من الجدل، بسبب إغلاق شاطئ في وجه المواطنين لِقُربه من إقامة العاهل السعودي.

ووجد الملك السعودي في توديعه بمطار "ابن بطوطة" بطنجة الدولي، رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي، ووالي جهة طنجة محمد يعقوبي، والقائد المنتدب للحامية العسكرية بطنجة محمد المرابط، وعدد آخر من المسؤولين المغاربة.

ومن الجانب السعودي، كان في وداع الملك سلمان كل من السفير السعودي بالمغرب عبد الرحمن بن محمد الجديع، والملحق العسكري لدى المغرب العقيد ركن نبيل العايد، وأعضاء السفارة السعودية بالمغرب.