أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أمرا ملكيا، مساء يوم الإثنين 4 ماي، بإعفاء محمد بن عبد الرحمن الطبيشي رئيس المراسم الملكية السعودي من منصبه.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية أن الأمر الملكي صدر بالإشارة إلى الاطلاع على النظام الأساسي للحكم ونظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة، وجاء فيه: "يعفى معالي الأستاذ، محمد بن عبدالرحمن الطبيشي رئيس المراسم الملكية من منصبه".

وأضاف الأمر الملكي: "يعين معالي الأستاذ، خالد بن صالح العباد، رئيساً للمراسم الملكية بمرتبة وزير".

ولم تذكر الوكالة سبب اعفاء الطبيشي، غير أن قناة العربية السعودية ذكرت في وقت سابق أن السبب هو "تعامل الطبيشي بشكل سلبي مع مصور صحفي"، خلال استقبال الملك سلمان للعاهل المغربي محمد السادس.

وكان نشطاء قد بثوا مقطعا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الطبيشي وهو يصفع مصورا صحفيا خلال استقبال العاهل السعودي لنظيره المغربي أمس الأحد.



وهذه ليست المرة الأولى التي يقال فيها الطبيشي، إذ سبق وأن أصدر العاهل السعودي الراحل، عبد الله بن عبد العزيز قرارا، في مايو/أيار 2013، بإعفاء الرجل من منصبه، قبل أن يعيده إليه بعدها بثلاثة أشهر فقط، دون أن تتضح أسباب الإعفاء أو أسباب الإعادة، في ذلك الوقت.

ويأتي إعفاء الطبيشي من منصبه، بعد أن أصدر العاهل السعودي، الأربعاء الماضي، 25 أمراً ملكياً، أعفى بموجبها الأمير مقرن بن عبد العزيز (69 عاما) من ولاية العهد بناء على طلبه، وعين الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز (56 عاما) ولياً للعهد بدلا منه، ليكون أول حفيد من أحفاد الملك عبد العزيز، مؤسس المملكة، يتولى هذا المنصب.

كما قضت سلسلة الأوامر ذاتها، بتعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (30 عاما) ولياً لولي العهد، خلفاً للأمير محمد بن نايف، الذي أصبح ولياً للعهد، ليكون أصغر من يتولى هذا المنصب.