بديل ـ الرباط

اضطر حسن طارق، عضو المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية"، إلى الإنسحاب من نشاط لفصيل "التجديد الطلابي"، بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، والذي حضره عبد العالي حامي الدين، بعد رفع الطلبة الإتحاديين لشعارات وصفت بـ"القوية" ضده وضد مشاركته في هذا النشاط.

وحسب بيان لـ "الطلبة الإتحاديين" توصل الموقع بنسخة منه، أدان طلبة حزب لشكر بشدة موافقة حسن طارق على المشاركة في ما أسموه الندوة "الرجعية" لمنظمة "التجديد الطلابي"، يوم الخميس 4 دجنبر الجاري.

واتهم البيان عضو المكتب السياسي بـ"نهج المهادنة والتواطؤ مع القوى الإسلاموية الرجعية"، وبضرب الإيديولوجية الإشتراكية في العمق، واستغرب الطلبة ما أسموه بـ "تحالف من كانوا يظنونهم درعا وحصنا سياسيا لهم ولمرجعيتهم مع القوى الظلامية".