قرر طلبة الطب أخيرا،  مساء يوم الإثنين 2 نونبر، العودة إلى الدراسة بعد شهرين من المقاطعة، وذلك عملية تصويت أجراها الطلبة.

ومن المرتقب أن يلتقي ممثلون عن الطلبة الأطباء، بالوزير الوردي، يوم الثلاثاء 3 نونبر من أجل توقيع محضر، يشمل النقاط التي اتفقت عليها الاطراف المعنية، خلال اجتماع سابق للطلبة مع الوردي.

وعلم "بديل"، من مصدر داخل تنسيقية الطلبة الأطباء، أن أهم النقاط التي جعلتهم يتراحعون عن قرار المقاطعة، هو إلغاء مشروع قانون الخدمة الصحية، في أفق إيجاد حل بديل لتعويضها، في إطار توافقي بين كل الأطراف.