يعتزم مجوعة من الطلبة الأطباء في مختلف كليات الطب والصيدلة بالمغرب، التصعيد وإعلان احتجاجات أمام مندوبيات وزارة الصحة في مختلف مناطق المغرب، بسبب مشروع القرار الذي أقره وزير الصحة، الحسين الوردي، والذي يلزم على الأطباء المتخرجين الخدمة الإجبارية المدنية في المناطق النائية لمدة سنتين مقابل تعويض مادي.

وقال امباركي محمد، رئيس مجلس طلبة الطب بفاس، في تصريح ل "بديل.أنقو"، "إن هناك تنسيقا وطنيا موحدا بين الطلبة الأطباء في مختلف كليات الطب والصيدلة المغربية، لتنظيم وقفات احتجاجية تتخللها إضرابات، في شكل نضالي تصعيدي أطلق عليها اسم "ثورة السماعات الطبية".

ويضيف امباركي أن هذه الخطوة تأتي "بعد تجاهل وزارة الوردي لمطالبهم بمراجعة هذا المشروع والعدول عنه، مادام هذا القرار سيلزم الأطباء المتخرجين الجدد بالعمل الإجباري المدني في المناطق النائية لمدة سنتين مقابل تعويض مادي وصفوه بـ"الهزيل".

وأضاف نفس المصدر "أن الطلبة سينظمون وقفة احتجاجية، يوم الاثنين فاتح يونيو المقبل، أمام مختلف مندوبيات وزارة الصحة في كل الرباط والدار البيضاء ومراكش ووجدة، للتنديد والاحتجاج ضد هذا المشروع الذي نعتوه "بالخطير والمنافي للمواثيق الدولية والدستور المغربي".

يشار إلى أن الطلبة الممرضين بدورهم سينظمون مسيرة احتجاجاية يوم الخميس 28 ماي، انطلاقا من أمام مقر وزارة الصحة ووصولا إلى مقر البرلمان بالعاصمة الرباط.