بديل ـ الرباط

أوكلت الطبيبة رجاء غانمي، صاحبة التهنئة الملكية، قبل أن يُثار حولها جدل كبير، محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" لتقديم شكاية بإسمها إلى القضاء، ضد العديد من المواقع الإلكترونية، وجريدة ورقية، على خلفيات مقالات رأت فيها غانمي إساءة لها.

وقال السباعي لـ"بديل" إنه سيلجأ لخطوة وصفها بالودية تجاه تلك المواقع والجريدة المعنية، عبر مدها بالوثائق لتصحيح ما نشرت قبل أن يلجأ إلى القضاء إذا اقتضى الحال.

وبخلاف ما أُثير حول الموضوع، حصل "بديل" عن طريق السباعي على وثيقة رسمية، تؤكد أن غانمي حاصلة على شهادة دكتوراه في الطب من جامعة محمد الخامس بالرباط.

وبخصوص المركز المانح لغاندي الشهادة التي أثيرت حولها الزوبعة، أكد السباعي أن ذلك المركزمعترف به دوليا وتسيره امرأة وليس رجل كما روجت العديد من المصادر الإعلامية.

وعن خلفيات هذه الزوبعة، أوضح السباعي، نقلا عن غانمي، أن جهة تضايقت من إمكانية تعيين الأخيرة على رأس "الكنوبس" ما جعلها تسارع لتشويه سمعتها.