بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل" من مصادر مُطلعة أن مجموعة "الضحى" تبحث بين الموطنين عمن يقرضها 2 مليار درهم بعدما اضطرها مواطنون إلى استرداد 2 مليار كانوا قد أقرضوها لها سنة 2012.

ونسبة إلى المصادر ذاتها فإن الأبناك لم تعد تقرض "الضحى" ما جعلها تبحث بين المواطنين الأغنياء من يقرضها مقابل فوائد.

وعن الوصلات الإشهارية العديدة التي تقدمها المجموعة على شاشة التلفزة، أوضحت المصادر أن "الضحى" وجدت نفسها في أزمة كبيرة بعد أن تعذر عليها تسويق مُنتجاتها السكنية، ما جعلها تلوذ بالوصلات الإشهارية لتسهيل عملية بيع مشاريعها السكنية.