بديل – أحمد عبيد

حصيلة التعيينات في المناصب السامية، التي قام بها رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، أكثر من حصيلة التعيينات التي قام بها العاهل المغربي، الملك محمد السادس، منذ فاتح يناير /كانون الثاني من السنة المنصرمة، لحدود أكتوبر /تشرين الأول الماضي، هي المعلومة التي كشف عنها تقرير حديث للأمانة العامة للحكومة المغربية، الاثنين 19 يناير / كانون الثاني الجاري.

وبلغة الأرقام، كشف التقرير الحكومي الرسمي، إطلع "بديل" على نسخة منه، عن حصيلة التعيينات في المناصب السامية في الفترة الممتدة بين فاتح يناير ومتم شهر أكتوبر من سنة 2014، حيث عين الملك محمد السادس 51 مسؤولا ساميا، فيما عين رئيس الحكومة 133 مسؤولا في مناصب عليا.

وحسب المصدر ذاته، خصت التعيينات الملكية 3 سفراء، و44 من الولاة والعمال، والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، والمدير العام للمكتب الوطني للمطارات، ورئيس مجلس رقابة الوكالة الخاصة طنجة المتوسط، والمدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة، في الوقت الذي تولى فيه رئيس الحكومة، عبد الاله بنيكران، باقي التعيينات، التي همت في مجملها، مدراء المؤسسات العمومية بالبلاد.