أثارت الصورة التذكارية، التي جمعت العاهل المغربي، محمد السادس، بقادة الدول العظمى في قمة المناخ بباريس، جدلا واسعا بين المتتبعين والملاحظين.

وتبين الصورة، حفاوة الترحاب التي حظي به الملك، من طرف قادة ومسؤولي الحكومة الفرنسية، وعلى رأسهم الرئيس، هولاند، حيث ظلوا يصفقون بإعجاب، في وقت اكتفى فيه مسؤولون أفارقة بالنظر نحو الأرض.

وسلطت الأضواء على الملك محمد السادس، لحظة التقاط الصور التذكارية للقمة، التي جمعت حوالي 150 قائدا وحاكما ووزيرا للدول عبر العالم.

يشار إلى أن المغرب، سينظم قمة المناخ "كوب22"، سنة 2016 بمدينة مراكش.