بديل- وكالات

قالت منظمة إغاثة دولية إن نحو ثلاثة ملايين طفل سوري لا يذهبون إلى المدارس بسبب الحرب التي تستعر في بلادهم.

ويضيف تقرير منظمة أنقذوا الأطفال ومقرها المملكة المتحدة أن مئات الألاف من الأطفال النازحين يجدون صعوبة في الالتحاق بمدارس في الدول المضيفة لهم.

ويسلط التقرير الذي صدر الخميس الضوء على أن الصراع السوري، الذي دخل عامه الرابع حاليا، يحرم جيلا من الأطفال من الحصول على تعليم جيد، مخلفا عواقب قد تستمر لأجيال.

وقدر التقرير أن 3465 مدرسة داخل سوريا، تمثل خمس المباني التعليمية في البلاد، إما مدمرة أو تعرضت لأضرار أو تستخدم لأغراض عسكرية.

وقال روجر هيرن، المدير الإقليمي للمنظمة "من المخجل تماما ألا يحترم الالتزام بحماية المدارس في هذا الصراع، الأمر الذي يعرض للخطر حياة الأطفال الأبرياء."

وأودت الحرب الأهلية السورية بحياة ما لا يقل عن 190 ألف شخص، وفقا للأمم المتحدة. وفر نحو ثلاثة ملايين سوري من البلاد.