بديل ـ الرباط

انتهى يوم الخميس 16 أكتوبر، الشطر الأول من ملف فضيحة "بادس" بحصول المتهمين على السراح المؤقت، بعد حوالي 13 ساعة من التحقيق مع مدير الـ CDG ومن معه، في الوقت الذي أجمعت فيه معظم الجرائد الصادرة غدا الجمعة على أن تهما ثقيلة ثقيلة تواجه هؤلاء في ما بات يصنف كأخطر قضية فساد لهذه السنة.

و تأكد أن المتهمين في فضيحة "بادس" حصلوا جميعا على السراح المؤقت، بعدما طوى محمد الطويلب، قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية باستئنافية فاس، الجزء الأول من الملف، مشيرة إلى أنه تم الإفراج عن جميع المتهمين بعد الاستماع إليهم لمدد متفاوتة، تراوحت بين 4 و16 دقيقة، بعدما أحيلوا عليه من قبل الوكيل العام للملك.