بديل ـ الرباط

كما ظلت تفعل، خاصة ضد المعتقلين الإسلاميين، نشرت يومية "الصباح" في مناسبتين الأولى يوم الثلاثاء 20 ماي والثانية، يوم الأربعاء 21 ماي، روايتين مُضرتين لملف معاد الحاقد، على خلفية اعتقاله يوم الأحد الماضي.

وجاءت الرواية الأولى، نسخة طبق الأصل، لرواية البوليس، عن اعتقال الحاقد، حين أكدت اعتقاله، وهو "في حالة سكر طافح، ومتلبسا بحيازة تذاكر مزورة"، بل وأصاب رجل شرطة بـ"لكمة"، فيما رواية الأربعاء أضافت إلى التهم الأولى أن الحاقد "مزق صدرية رجل أمن أتناء توقيفه".

ولم تشر اليومية، لا من قريب ولا من بعيد، إلى رواية أقرباء الحاقد وزملائه، ولا لشريط الفيديو، الذي تداوله معظم نشطاء المواقع الاجتماعية، والذي يقدم رواية مخالفة لما سبق.

يشار إلى  أن أصحاب يومية "الصباح" يزعمون أنها "مستقلة".