توج منتخب تشيلي بلقب بطولة "كوبا أمريكا" لأول مرة في تاريخه وكرس عقدة عقم بطولات الأرجنتين بعدما فاز عليه بركلات الترجيح بنتيجة (4-1)، عقب الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي، في مواجهة مثيرة أقيمت على ملعب "تشيلي الوطني" مشاء السبت 4 يوليوز.

بدأ المنتخب الأرجنتيني الدخول في أجواء المباراة هجوميًا، ففي الدقيقة 21، وكاد أجويرو أن يحرز الهدف الأول برأسية قوية مستغلاً عرضية ميسي المحاصر لكن الدفاع ينقذ الكرة في اللحظة الأخيرة، ولجأ المنتخب التشيلي بعض الشيء إلى الهجمات المرتدة، في ظل صحة التانجو، الذي عانى من إصابة دي ماريا ليدخل مكانه لافيتزي في الدقيقة 28.

تواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حينما خطف سانشيز كرة، ويلعبها عرضية ، لكن رأسية فيدال أنقذها حارس الأرجنتين روميرو، وسط تراجع كبير من رفاق ليونيل ميسي، قبل أن يظهر فيدال مرة أخرى في لقطة فنية رائعة حينما استلم كرة بمهارة ويرسلها بينية للمتقدم فالديفيا، لكن تسديدته تصطدم بالدفاع.

وكاد هيجواين أن يضرب بالقاضية، بعدما أهدر فرصة لا تضيع أمام المرمى الخالي في الثواني الأخيرة، لينتهي الوقت الأصلي للقاء بالتعادل السلبي، ويلجأ المنتخبان للشوطين الإضافيين.

بدأ الأرجنتين الشوط الإضافي الأول بقوة كبيرة، لكن الدفاع التشيلي واصل إغلاق كافة مفاتيح اللعب، وخرج فارجاس من تشيلي ودخل مكانه هنريكيز لتنشيط الهجوم، قبل أن يسدد دياز كرة خطيرة لتشيلي لكنها تعلو العارضة في الدقيقة 97، بينما أظهر الأرجنتين خطورة من الركلات الثابتة، وكاد سانشيز أن يحرز المفاجأة لتشيلي بعدما أستغل خطأ ماسكيرانو لينطلق منفردًا نحو المرمى لكن تسديدته تمر بعيدًا عن مرمى التانجو لتنتهي الفترة الأولى الإضافية بالتعادل السلبي.

أشتعلت المواجهة في الشوط الثاني الإضافي، وكان عامل التفوق البدني لصالح تشيلي بعض الشيء، فواصل كتيبة سانشيز ورفاقه القتال، واستمر ميسي ورفاقه في البحث عن هدف البطولة، لكن الحصار الدفاعي كان هو مانع الطرفين، واستلم فيدال نجم تشيلي كرة رائعة من حارس مرماه داخل منطقة جزاء التانجو لكنها تمر بعيدة، لينتهي الشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي، ويلجأ المنتخبان للركلات الترجيحية.

وابتسم الحظ أخيرًا لمنتخب تشيلي الذي أنهى اللقاء لصالحه عن طريق ركلات الجزاء بنتيجة 4-1 ليتوج بلقب كوبا أمريكا لأول مرة في تاريخه، حيث أضاع من منتخب التانجو كلا من هيجواين وبانيجا