أفادت مصادر عليمة، أن الحبيب الشوباني، الوزير السابق المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، كلف قبل أسبوعين محاميه عبد الصمد الإدريسي، من أجل رفع دعوى قضائية خاصة من أجل الترخيص له بالتعدد لدى قضاء الأسرة بالمحكمة الابتدائية بتمارة، في أفق الارتباط بسمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة السابقة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وتكوين الأطر.

وكشفت يومية "الأخبار" التي أوردت الخبر في عدد نهاية الأسبوع (4-5 يوليوز)، أن المحكمة كلفت عونا قضائيا من أجل تبليغ زوجة الشوباني بالموضوع وبتاريخ الجلسة، إلا أن الزوجة رفضت تسلم الاستدعاء.

وفي حال عدم قبول الزوجة الأولى التي تراجعت عن فكرة التعدد والسماح لزوجها بالارتباط بسمية بنخلدون، لن يكون بإمكان الشوباني الارتباط بحبيبته، وعليه أن يلجأ إلى مسطرة الطلاق بالشقاق.

وحاول موقع "بديل.أنفو"، الإتصال بالمحامي عبد الصمد الإدريسي، من أجل التعليق على الخبر إلا أنه رفض التعليق أو الإدلاء بأي تصريح حول الموضوع.