بعد مسلسل طويل من الأحداث المتسارعة، تمكن الحبيب الشوباني وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني سابقا، من عقد قرانه بسمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة السابقة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وتكوين الأطر.

وكشفت مصادر إعلامية متطابقة، أن زوجة الحبيب الشوباني الأولى، وافقت على زواجه ببنخلدون، حيث تم تسليمه الإذن بالزواج، من طرق قسم قضاء الأسرة بالمحكمة الإبتدائية بتمارة يوم الجمعة 24 يوليوز .

وكان الحبيب الشوباني قد كلف قبل اسابيع دفاعه عبد الصمد الإدريسي، لرفع دعوى قضائية خاصة من أجل الترخيص له بالتعدد لدى قضاء الأسرة بالمحكمة الابتدائية بتمارة، في أفق الارتباط بسمية بنخلدون.

ورفضت زوجة الشوباني الأولى تسلم استدعاء المحكمة والتي تتضمن موضوع الجلسة و تاريخها.

يذكر أن الملك محمد السادس، أقال كلا من الشوباني وبنخلدون، بعد تفجر قضية ارتباطهما داخل حكومة بنكيران.