بديل ــ هشام العمراني

قال الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، في تصريح خص به موقع "بديل" إن "الطالبة الإتحادية التي روجت مجموعة من المقولات والأخبار الزائفة، أرادت أن تبلغ الرأي العام فكرة أن الجامعة تعاملت معه بتفضيل، وهوما أدى إلى حرمانها من التسجيل وسرقت مقعدها، كما وصفه بيان المكتب السياسي للإتحاد الإشتراكي".

 ووصف الشوباني ما قالته الطالبة بـ"الهراء والإفتراء"، وقال "إن الموضوع كله مختلق وكله زيف وكذب وافتراء وانحطاط اخلاقي"، وتساءل الشوباني عن من هم "المستثمرين من هذا النوع من الإساءة للجامعة والبحث العلمي"، كما استغرب الوزير من المكتب السياسي لـ"الإتحاد الإشتراكي" الذي تبنى الموضوع في بيان له، إن كان سيتابع الموضوع إلى نهايته، وإن كان الإتحاديون سيقبلون بمثل هؤلاء المنخرطين بعد أن تبين "زيفهم وكبهم".

وحول تركه للمصلحة العامة وتفضيله لقضاء حاجياته الخاصة قال الشوباني أن طلب العلم والمعرفة حق أصلي لا يتنافى مع القيام بالواجبات، سواء كانت وضيفية أو تجارية، عامة أو خاصة، وأضاف الشوباني ان المجلس الحكومي كأي مؤسسة حكومية الحضور فيها أوالغياب عنها لذيها ضوابط.

وفي جواب عن السبب وراء حفر بإر بالوزارة التي يشرف عليها، أجاب الشوباني أن حفر البئر غرضه هو تخفيف مصاريف الوزارة في المياه، وهذا يدخل في إطارترشيد صرف المال العام وإستثماره في الأوجه التي هي معقولة ومفيدة .