بديل ــ الرباط

أحرج فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة، الحبيب الشوباني، وزير المجتمع المدني والمكلف بالعلاقات مع البرلمان، عندما ذكره بوعد سابق قطعه (الشوباني)على نفسه لم يف به.

وذكرت الرسالة الموجهة للوزير الحبيب الشوباني أنها "جاءت لتذكره بالعهد الذي قطعه على نفسه أمام جماهير مدينة خنيفرة وتطالبه بالتدخل لفرض احترام القانون، واحترام القانون وفقط، "، و أن "وعد الحر دين عليه".

وجاء في رسالة موقعة باسم عزيز عقاوي، عضو اللجنة الإدارية لـ"الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" خنيفرة، أن الوزير الحبيب الشوباني، سبق له خلال تأطيره للقاء سابق مع بعض جمعيات المجتمع المدني بخنيفرة، في رد له على سؤال للجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول المنع الذي تتعرض له، قال " أن هذا المنع ليس ممنهجا وإنما مرده إلى اجتهادات بعض المسؤولين المحليين"، وأضافت الرسالة أن الشوباني " رفع التحدي عندما قاطعه مناضلو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول "حقهم في استغلال قاعة الغرفة التجارية والصناعية بخنيفرة كجمعية مغربية لحقوق الإنسان أنه قال " سيتدخل لفرض احترام حقهم (الجمعية) في استغلال القاعة" وأضافت الرسالة أن ذلك كان "أمام حشد كبير من المواطنات والمواطنين الذين كانوا حاضرين.

ووجهت هذه الرسالة إلى الحبيب الشوباني وزير المجتمع المدني والمكلف بالعلاقات مع البرلمان، بعد أن تم رفض طلب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من طرف السلطات المحلية، لاستعمال قاعة عمومية بالمدينة لتنظيم نشاط بها يوم 08 مارس.