بديل ـ ياسر أروين

قالت عائشة الشنا، رئيسة جمعية "التضامن النسوي" على قناة "نسمة" التونسية، إن نسبة الأطفال المولودين في المغرب خارج إطار الزواج  خلال 20 سنة المقبلة ستمثل 50 بالمائة من نسبة أطفال المغرب.

وزكت الشنا المعطيات بالقول، في تصريح لنفس القناة، إن هذه الأرقام تعود في الأصل لبحث أجرته جمعية "إنصاف" ما بين سنتي 2003 و2009 ، حيث أشار (البحث) إلى وجود أكثر من 500 ألف طفل مغربي أقل من 7 سنوات ولدوا خارج الزواج.

و"صفعت" الفاعلة الجمعوية المغربية الجميع، عندما أكدت للقناة أنه يولد بالمغرب يوميا 100 طفل خارج إطار الزواج، مضيفة أنه توجد بالمغرب 200 ألف أم عازبة ، بالإضافة إلى أن 11.46 بالمائة من الأطفال المغاربة يولدون، خارج مؤسسة الزواج، حسب تصريحات "الشنا" لقناة "نسمة".

كما طالبت الفاعلة الجمعوية المغربية بضرورة تحمل المسؤولية من طرف الجميع، خصوصا وأن مدونة 2004 تعطي الحق للأب من أجل الإعتراف بإبنه، مضيفة أن اليوم هناك ما يسمى بالتحليل الجيني، الذي نسبته "الشنا" إلى علم "القيافة"، الذي يعود إلى العهد النبوي.