في هذا الحوار الساخن والمثير يهاجم رجل الأعمال فوزي الشعبي الفرنسيين بشكل غير مسبوق، على خلفية صراعهم مع إحدى الشركات الفرنسية.

ويلوم الشعبي بشدة المغرب لاقتدائه بالنموذج الفرنسي، بدل أن يقتدي بالنموذج الألماني أو البريطاني..، واصفا بعض الأحزاب الفرنسية بـ"الخماج".
وفي الحوار يشكف الشعبي عن تفاصيل مثيرة حين ذهب ذات يوم إلى بنكيران لفضح بعض إخوان الاخير، وكيف كان رد رئيس الحكومة عندما مده الشعبي بما ارتكبه إخوانه من خروقات في الرباط.

كما يكشف الشعبي عن تفاصيل مثيرة تهم الهجوم الذي شنه مؤخرا بعض المجهولين على مجمع سكني تابع لشركة "الشعبي للإسكان" بمدينة تمارة، مثلما يكشف عن تفاصيل صراعهم مع سلطات البيضاء حول سوق الجملة  "مارشي كريو"، قبل أن يكشف عن خلفيات مطالبتهم من طرف إدارة الضرائب بأداء 53 مليار، مؤخرا.

كما يتضمن الحوار حقائق غريبة ومثيرة تذكر لأول مرة.