بديل ــ الرباط

في هذا الجزء الثاني والأخير من الحوار الساخن والمثير، الذي أجراه موقع "بديل" مع رجل الأعمال الشهير فوزي الشعبي، "يجلد" الأخير ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي" وأنس الصفريوي، الرئيس المدير العام لمجموعة "الضحى" ورشيد نيني، ناشر يومية "الأخبار" بطريقة غير مسبوقة، خاصة حين طلب منه الموقع كلمة في حق لشكر فرد الشعبي: "رشيد نيني"، وحين سأله "بديل" عما إذا كان يرى لشكر رئيسا للحكومة المقبلة رد الشعبي بسخرية لاذعة: "الله يحفظ" !

ويكشف الشعبي عن حقائق مثيرة تهُمُّ بيت العائلة، خاصة ما راج حول "صراع" الأبناء على تركة الوالد، إضافة إلى طريقة تعامل ميلود الشعبي مع أبنائه، وسر غيابه عن لائحة الأثرياء المغاربة، التي تكشف عنها تقارير دولية، والخلفيات الحقيقية وراء استقالة أبيه من البرلمان، كما يقدم شهادة مثيرة في حق أخته أسماء الشعبي، رئيسة المجلس البلدي لمدينة الصويرة، وكذا في حق رئيس "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان" محمد الزهاري، والكاتب والناشط الحقوقي أحمد عصيد.