احتفالا بمرور عشر سنوات على إنشائها، نظمت يوم الخميس 23 أبريل، الإقامة الجامعية الشعبي بالقنيطرة، التابعة لمؤسسة الشعبي للأعمال الإجتماعية والتضامن، حفلا كبيرا داخل أسوار الإقامة، افتتحه رجل الأعمال المغربي ميلود الشعبي، رفقة الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، سمية بنخلدون، ليتحق بالحفل وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، مصطفى الرباح، بصفته رئيسا لبلدية القنيطرة.
وحضر الحفل إلى جانب الطلبة المقيمين بالإقامة، رئيس جهة الغرب الشرارد بني حسن، و باشا مدينة القنيطرة، وأيضا رئيس جامعة ابن طفيل وعمداء مختلف الكليات التابعة لها، ووالي أمن القنيطرة، ومدراء مختلف المؤسسات الإقتصادية التابعة للمجموعة "إينا هولدينغ"، لصاحبها ميلود الشعبي، وشخصيات أخرى أكاديمية وسياسية.

وبدأ الحفل بتقديم الجوائز على مختلف الفائزين، في المسابقات الرياضية التي نظمتها الإقامة بمشاركة جميع كليات جامعة طفيل، ومؤسسات أخرى بمدينة القنيطرة، في كرة القدم والكرة الطائرة والسلة والريشة، إضافة إلى لعبة الشطرنج، كما عرف الحفل أيضا تكريم مجموعة من العاملين بالمؤسسة عرفانا لهم بالمجهودات والتضحيات التي قدموها في سبيل السهر على راحة الطلبة المقيمين بالمؤسسة.

وبعد تقديم الجوائز انتقل الحاضرون للاستمتاع بعدد من الوصلات الفنية التي تناوبت على تقديمها مجموعات غنائية، "hip ho family "، ومجموعة "h-kayn''، والمغني الشاب حاتم إيدار بالإضافة إلى فقرات ترفيهية قدمها الكوميدي طاليس.

وقالت مديرة التواصل بالإقامة، فاطمة الزهراء الشهباني، في تصريح لـ "بديل.أنفو''، "إن الاقامة تتوفر على جميع المرافق الصحية والاجتماعية، والتعليمية والرياضية، التي يحتاجها إليها الطالب، كما أن الإقامة لا تعتبر مكانا فقط لمبيت الطلبة، بل فضاء لممارسة الأنشطة الثقافية والرياضية و الترفيهية".

وفي ما يخص الطاقة الإستعابية للإقامة الجامعية الشعبي، قالت المديرة: ''إنها تصل إلى 1500 سرير تخصص منها نسبة 80 في المائة للإناث، لكن في المقابل تهدف المؤسسة تهدف للوصول إلى 2300 سرير في مشروع توسيعي مبرج مستقبلا''.

ميلود الشعبي

الشعبي والرباح

الحي الجامعي بالقنيطرة

الشعبي يسلم جائزة

بنخلدون والشعبي