أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم مياه ضد حشد للدخول بالقوة إلى مقر أكبر الصحف انتشارا في تركيا يوم الجمعة 4 مارس الجاري، بعد أن أمرت المحكمة بمصادرتها.

وبحسب ما أفادت به وكالة "رويترز"، فإن آلاف من الأنصار تجمعوا خارج مقر صحيفة زمان احتجاجا على الحكم الذي قالت وسائل الإعلام الرسمية إنه صدر بعد طلب من ممثل للإدعاء يجري تحقيقا بشأن رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن.

وأضاف المصدر، أن الآن كولن، الذي كان حليفا في الماضي للرئيس رجب طيب إردوغان يواجه اتهامات بالتآمر لقلب نظام الحكم بعد فضيحة فساد سربها في 2013 رجال شرطة يشتبه بانتمائهم لحركته الدينية.