قال مصدران في الشرطة البلجيكية إن الشخص الثاني الذي فجر نفسه يوم الثلاثاء 22 مارس، في مطار بروكسل هو نجم العشراوي، الذي كان ملاحقا في إطار التحقيق حول اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس.

ووفقا لما ذكرته وكالة "فرانس برس"، فقد عثر المحققون على آثار من حمضه النووي في مساكن عدة استخدمها منفذو اعتداءات باريس، وكما عثر على متفجرات استخدمت في الهجمات بالعاصمة الفرنسية وضاحية سان دوني.

نجم العشراوي، مواليد العام 1991 في المغرب، نشأ في منطقة شاربيك في بروكسل التي انطلق منها فجر الثلاثاء مهاجمو المطار، بحسب النيابة الفدرالية البلجيكية.

وكان العشراوي ملاحقا منذ الإثنين في إطار التحقيق حول اعتداءات باريس، بعدما تبين للنيابة الفدرالية أنه كان يحمل هوية مزورة باسم سفيان كيال استأجر بواسطتها منزلا في أوفوليه البلجيكية، استخدمه بعض أفراد المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس، وتعرض للدهم في الـ26 من الشهر نفسه.