بديل- وكالات

نظمت الشرطة الفيدرالية البرازيلية يوم الأربعاء7 مايو، إضرابا في ولايات مختلفة من البلاد، مهددة بتنظيم مزيد من الإضرابات أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم حال عدم التوصل لاتفاق مع الحكومة نهاية الشهر الجاري.

وذكرت مصادر إعلامية أن مجموعة من 30 شرطيا احتشدت في ريو دي جانيرو أمام قاعة عرض "فيفو ري" حيث أعلن مدرب المنتخب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري اليوم عن قائمة بأسماء 23 لاعبا تم استدعائهم للمشاركة في المونديال.

ويطالب أفراد الشرطة بإعادة النظر في الرواتب وإجراء تعاقدات جديدة وتعديلات في عمليات التحقيقات الجنائية.

وقال متحدث باسم الشرطة في ريو دي جانيرو "لا أتوقع التوصل لاتفاق في الأشهر المقبلة لان ذلك لم يحدث منذ ثلاثة أعوام، لم ترفع الرواتب منذ ثمانية أعوام".

وأوضح انه في حال عدم التوصل لاتفاق مع الحكومة المركزية في الاشهر المقبلة فان عناصر الشرطة ستنظم إضرابا "كاملا" في ريو دي جانيرو، التي تعد إحدى الولايات المستضيفة للمونديال الذي سينطلق في 12 يونيو المقبل.

ونظم إضراب الأربعاء ايضا في ولاية ألاجواس وسيرا وديستريتو فيدرال وماتو جروسو وبارا وبياوي وري جراندي دو نورتي وريو جراندي دو سول وسيرجيبي.