تنظم الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، يوم الثلاثاء 14 يوليوز، بمقر نادي المحامين بالرباط، ندوة حول الآثار السلبية للمديونية على اليونان و بلدان العالم الثالث ومن بينها المغرب.

وسيؤطر هذه الندوة كل من: " عبد الله الحريف قيادي في حزب النهج الديمقراطي، عز الدين أقصبي متخصص في الاقتصاد ومناضل في الحزب الاشتراكي الموحد،عمر أزيكي الكاتب العام لأطاك المغرب.

وتأتي هذه الندوة حسب بيان للشبكة، "بعد نجاح الوقفة التضامنية مع الشعب اليوناني المنظمة يوم الأربعاء 8 يوليوز أمام البرلمان، وذلك للتعريف بالآثار والانعكاسات الخطيرة للمديونية على الشعوب عامة وعلى الشعبين اليوناني والمغربي بصفة خاصة".

وكانت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب قد نظمت وقفة تضامنية مع الشعب اليوناني أمام مقر البرلمان المغربي يوم الأربعاء 8 يوليوز الجاري، حضرها العديد من النشطاء الحقوقيين والجمعويين والإعلاميين.