بديل ــ الرباط

دعت لجنة المتابعة "للشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب"، كل التنظيمات الديمقراطية السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والنسائية والجمعوية إلى الخروج في وقفة احتجاجية مساء يوم السبت 18 أبريل 2015، أمام مقر البرلمان بالرباط، تضامنا مع الشعب اليمني ضد ما أسمته "العدوان العسكري على اليمن".

وعبرتت الشبكة، في بيان توصل "بديل" بنسخة منه، عن استنكارها الشديد لـ" العدوان العسكري الذي تشنه أنظمة رجعية من ضمنها المغرب – بزعامة المملكة العربية السعودية وبدعم من الامبريالية الأمريكية والفرنسية والبريطانية ومن الكيان الصهيوني – منذ يومين تحت اسم "عاصفة الحزم" ضد اليمن، ضدا على حق شعبه في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة الديمقراطية والموحدة".

وطالبت الشبكة من خلال بيانها، الدولة المغربية بالانسحاب من "التحالف الرجعي بزعامة السعودية، والمدعم امبرياليا وصهيونيا، باعتباره يشكل وبالا على الشعب اليمني ويسيئ للشعب المغربي".

وجددت الشبكة تضامنها مع "ضحايا العدوان العسكري ضد اليمن ومع الشعب اليمني الشقيق في كفاحه من أجل الحرية والديمقراطية مع مناداة كل الأطراف السياسية اليمنية إلى حل خلافاتها بشكل سلمي بعيدا عن التدخلات الخارجية".

واشار البيان إلى لجنة المتابعة ستصدر بيانا جديدا حول الموضوع وكذا نداء تعبويا للمشاركة في الوقفة وستبعث رسالة للتنظيمات المعنية بالوقفة، من أجل التعبئة وتوضيح الموقف.