بديل ــ الرباط

أدانت "الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب"، ما أسمته "العدوان العسكري الذي تشنه أنظمة رجعية من ضمنها المغرب – بزعامة المملكة العربية السعودية وبدعم من الامبريالية الأمريكية والفرنسية والبريطانية و من الكيان الصهيوني – منذ يومين تحت اسم عاصفة الحزم ضد اليمن".

وحسب بيان لها، توصل "بديل" بنسخة، منه فإن الهدف من هذا "العدوان هو إخضاع الشعب اليمني للمخططات الامبريالية والرجعية، ضدا على حقه في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة الديمقراطية والموحدة.

وطالبت الشبكة، التي تضم عددا من التنظيمات الديمقراطية السياسية والنقابية و الحقوقية والشبابية والطلابية والنسائية والجمعوية الأخرى، الدولة المغربية بالانسحاب من التحالف العسكري، باعتباره يشكل "وبالا على الشعب اليمني ويسيئ للشعب المغربي".

كما أعلنت الشبكة في بيانها، تضامنها مع "ضحايا العدوان العسكري ضد اليمن ومع الشعب اليمني الشقيق في كفاحه من أجل الحرية والديمقراطية مع مناداة كل الأطراف السياسية اليمنية إلى حل خلافاتها بشكل سلمي بعيدا عن التدخلات الخارجية".

وجددت الشبكة نداءها إلى "جميع القوى التقدمية والمحبة للسلام عبر العالم وبصفة خاصة للمنتدى الاجتماعي العالمي المنعقد في تونس للتنديد بالعدوان ضد اليمن وللتضامن الفعال مع شعبه في كفاحه من أجل تقرير مصيره".