بديل ـ الرباط

قالت الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان "إن الأمازيغ يشعرون بأنهم بدون ملك مادام لا يخاطبهم بلغتهم"، داعية الملك إلى تعليم الأمازيغية لولي العهد.

وتساءلت امزان في تصريح هاتفي للموقع: لماذا يفتتح الملك الموسم الدراسي من منطقة امازيغية، لماذا لا تسمى المدارس بأسماء "ماسينيسا" و"كسيلة" لماذا قدر المدارس أن تمسى بأسماء عمر بن الخطاب وخالد بن الوليد وهي أسماء دخيلة على أصحاب الأرض.

وأكدت امزان تشبثها القوي بالملك شأنها شأن جميع الأمازيغ، لكن هذا لا يمنع من قول الحقيقة بانهم يشعرون بالغبن وهم يرون تهميش لغتهم في المدارس وعدم تنزيل القانون المنظم للأمازيغية.

وهددت أمزان بالدخول في أشكال احتجاجية تصعيدية من أجل نصرة الحقوق الأمازيغية، أبرز هذه الأشكال الإعتصام في سفارات واشنطن وباريس في الرباط والذهاب إلى مقر الإتحاد الأوربي.