لقي مواطن من دوار الزوينية، جماعة ولاد بنحمادي، عمالة سيدي سليمان، يوم الخميس 29 أكتوبر، مصرعه بمستشفى إبن سينا بالرباط، نتيجة عدم تلقيحه في الوقت المناسب من إصابة بداء السعار.

وحسب ما ذكره مصدر من بلدية سيدي سليمان، "فإن المواطن المتوفي لم يتلقَّ التلقيح من داء السعار خلال المرحلة الأولى من إصابته به"، مضيفا، "أنه من المفروض أن الإجراءات التي يجب القيام بها في مثل هذه الحالة هي تلقيح عائلة المواطن الذي توفي بالإضافة إلى حملة من أجل التوعية في نفس الجماعة وكذا قتل الكلاب الضالة، وهذا الأمر يدخل ضمن مهام المكتب البلدي لحفظ الصحة بسيدي سليمان، وهو ما لم يتم القيام به لحدود الساعة"، حسب المصدر.

وأوضح ذات المتحدث أن الإجراءات المرتبطة بالمكتب الصحي، لم تنجز لحدود الآن لأن المجلس البلدي منشغل بمشاكله الداخلية، إذ أنه لم يشكل اللجان الوظيفية بسبب عدم توافق داخل الأغلبية المشكلة للمجلس.

وأضاف متحدث "بديل"، "أن المسؤولين عن المكتب الصحي ببلدية سيدي سليمان، الموكول له توفير لقاح السعار، غير مكترث لهذه الأشياء، ولم يجلب اللقاح لحد الآن"، مؤكدا (المصدر)، "أن من بين نواب رئيس المجلس البلدي مندوب لوزارة الصحة، وهو ما يمكنه من تسهيل بعض إجراءات جلب اللقاح".