بديل- عن طنجة 24

 نجا رئيس دائرة الجبهة ورئيس جماعتها بإقليم شفشاون  الخميس19 فبراير، من موت محقق بعدما حاصرتهما السيول الجارفة التي خلفت ورائها ضحية أولى، كما خلفت عدة خسائر مادية لم تحصى إلى حد الساعة.

وحسب مصادر مطلعة" لطنجة 24" فإن رئيس الدائرة كان في مهمة صعبة بالطريق الوطنية الساحلية رقم 16 الرابطة بين تطوان والحسيمة التي أغلقت في وجه حركة المرور،حيث توجه إليها من أجل فتح الطريق في وجه حركة النقل غير أنه خلال رحلة العودة حاصرته الفيضانات هناك.

 وحسب نفس المصادر فإن رئيس الدائرة ضل محاصرا حوالي ساعتين م هناك جوار أحد الأشجار،ليستعين في أخر لحظة بجرافة من أجل إنقاذ حياته، بعدما لاحظ ارتفاع منسوب المياه.

ومن جهة أخر تمكن مواطنون من إنقاذ حياة رئيس الجماعة هناك ليلة الأربعاء- الخميس بعدما حاصرته المياه داخل مقر الجماعة،فيما سجلت وفاة شخص وخسائر مادية لم تعرف إلى حد الساعة.