بديل ــ الرباط

علم "بديل"، من مصادر محلية، أن حالة من الخوف والهلع تعم سكان مدينة بومية، التابعة لإقليم ميدلت، بعد أن اخترقت الفيضانات شوارع المدينة جراء ذوبان الثلوج التي تهاطلت على المنطقة طيلة أسبوعين.

 وأكدت المصادر، أن ساكنة حي "تنجيجمت"، على وجه الخصوص، استيقضت صبيحة يوم الأحد 22 فبراير، على وقع السيول التي خلفت خسائر مادية "فادحة"، وسط ذهول المواطنين الذين خرجوا للشوارع خشية حدوث انهيارات في المباني.

وحاولت عناصر الوقاية المدنية إجلاء بعض المواطنين المحاصرين بالسيول، رغم ضعف الإمكانيات اللوجستيكية، أمام قوة الفيضانات، التي أزهقت أرواحا في حادثة مشابهة سنة 2009.

ولازالت المدينة، التي تعاني هشاشة على مستوى البنيات التحتية، تعيش تحت رحمة السيول المتزايدة مع ارتفاع درجات الحرارة منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وفي سياق متصل، علم الموقع أنه تم تسجيل انهيارات على مستوى دوار "إغرم" التابع لجماعة إيتزر، ومنزل آخر بقرية بوعياش التابعة لميدلت، جراء التساقطات الثلجية الأخيرة دون أن تُخلف خسائر بشرية.