أمر رئيس الجمهورية المصرية عبد الفتاح السيسي، بمنع كتاب يدين الجيش المصري و يكشف تورطه في قتل متظاهرين إبان أحداث العنف التي سبقت إسقاط نظام "الإخوان المسلمين".

وحسب ما كشفته، جريدة “رأي اليوم”، نقلا عن مصادر وثيقة الصلة بوزارة الثقافة فإن رئاسة الجمهورية أصدرت أوامر بمنع بيع كتاب “مصر التحرير ميلاد ثورة” وسحب نسخه من المكتبات ، وهو الكتاب المترجم عن المركز القومي للترجمة التابع لوزارة الثقافة المصرية، والذي ألّفه بالفرنسية الصحفيان الفرنسيان كلود جيبيال، وتنجي سالون، وترجمه الى العربية عاصم عبد ربه حسين.

ويضيف االمصدر ذاته أن الاعلامي أحمد موسى كان قد هاجم وزارة الثقافة المصرية متهما إياها بنشر الكتاب المشار إليه ، والذي اتهم فيه المؤلفان الجيش المصري بقتل المصريين في أحداث ماسبيرو إبان ثورة يناير.

وطالب موسى بمصادرة الكتاب، والتحقيق مع الروائي علاء الأسواني الذي كتب مقدمة له، اتهم فيها الجيش بقتل المصريين إبان ثورة يناير.

يذكر أن مؤلفي الكتاب هما الصحفية الفرنسية كلود جيبيال المتخصصة في شؤون الشرق الأدنى ومراسلة راديو فرنسا، وصحيفة ليبراسيون وتعيش في القاهرة منذ عام 1997، والمؤلف الآخر هو تانجي سالون مراسل صحيفة الفيغارو.