بديل- رويترز

أكد الرئيس المصري عبد ا لفتاح السيسي في كلمة مسجلة أذاعها التلفزيون المصري السبت أن مرفق الكهرباء يواجه مشكلات كبيرة جراء عدم تطويره لسنوات.

وأعلن السيسي أن سد العجز الحالي في إنتاج الكهرباء يحتاج إلى أموال ضخمة، موضحا أن إنتاج طاقة كافية من الكهرباء يحتاج إلى 12 مليار دولار أو 13 مليار دولار في خمس سنوات وذلك لتطوير محطات الكهرباء القائمة وإنشاء أخرى جديدة

وأوضح الرئيس المصري أن التمويل كان من العقبات التي واجهت عملية تحديث وتطوير المحطات، وقال إن حكومته تبذل "جهودا كبيرة مع المستثمرين لإيجاد هذا التمويل لتغطية ما يحتاجه الشعب من كهرباء".

 وقال السيسي إن الكهرباء ليست المرفق الوحيد الذي يحتاج إلى استثمارات وإن آلاف القرى تفتقر إلى شبكات الصرف الصحي. وأضاف أنه إذا عمل المصريون معا وقبلوا هذا التحدي وتحلوا بالصبر فإنهم سينجحون في وضع مصر في المكانة التي تليق بها.

وقال "من فضلكم اصبروا ولازم تكونوا متأكدين اننا سنتغلب على كل هذا لكن لن نتغلب عليه في شهر أو اثنين أو ثلاثة نحن نسابق الزمن في كل حاجة".

وقال السيسي –بشأن انقطاع التيار الكهربائي على أغلب المحافظات المصرية- إن السلطات تعد تقريرا للوقوف على أسباب انهيار الشبكة وستعلن النتائج للمصريين. وكان مسؤولين مصريين اتهموا عناصر منتمية لـجماعة الإخوان المسلمين، التي صنفتها القاهرة بأنها "جماعة إرهابية"، بالوقوف وراء عمليات تخريب طالت البنية التحتية للكهرباء.

وتشهد مصر منذ الخميس الماضي عطلا فنيا أدى إلى خروج بعض محطات الكهرباء عن العمل، ما أدى إلى فقدان شبكة الكهرباء نحو 9000 ميغاواط، وانقطاع التيار في أغلب المناطق.

وأدى العطل إلى انقطاع التيار لعدة ساعات عن مؤسسات حيوية ومنازل في أغلب أحياء العاصمة المصرية وأغلب المحافظات، إضافة إلى تعطل مترو الأنفاق وتأثر سير مطار القاهرة والقنوات التلفزيونية.