بديل ـ رويترز

قال السفير المصري لدى السعودية عفيفي عبد الوهاب يوم الخميس إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيزور المملكة يوم الأحد لاجراء مباحثات مع الملك عبد الله ستركز على التطورات في العراق وليبيا.

ومنذ أعلن السيسي في يوليو تموز العام الماضي -عندما كان قائدا للحيش- عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بعد احتجاجات حاشدة على حكمه قدمت السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة مساعدات لمصر بلغت قيمتها اكثر من 20 مليار دولار اضافة الي مواد بترولية.

وحذت السعودية حذو مصر في اعلان الإخوان المسلمين جماعة إرهابية. ويشعر البلدان بالقلق إزاء نفوذ كبير حققه إسلاميون متشددون في العراق وليبيا.

والزيارة ستكون الأولى للسيسي الي السعودية. وكان الملك عبد الله توقف في مطار القاهرة في طريق عودته من المغرب في يونيو حزيران وصعد السيسي إلى طائرته حيث أجريا محادثات حضر جانبا منها مسؤولون من البلدين.

وقال عبد الوهاب في تعليقات الي صحفيين مصريين "ما يحدث في المنطقة من تطورات وتحديات كبيرة تواجه الوطن العربي حاليا يستدعي ويتطلب من الجانبين المزيد من التعاون والتشاور لمواجهة هذه التحديات التي تشكل خطرا كبيرا على المنطقة بأسرها."

وأضاف ان من المنتظر ان تستمر زيارة السيسي للسعودية يوما واحدا.