بديل ــ متابعة

كشفت مصادر دبلوماسية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يعتزم القيام بزيارة إلى المغرب في نهاية شهر أبريل الجاري، لإجراء مباحثات مع الملك محمد السادس حول عدد من القضايا الإقليمية، وتأكيد عمق العلاقات بين البلدين.

وقالت المصادر لـ"العرب اللندنية"، التي أوردت الخبر في عددها لليوم الجمعة 17 أبريل، إن الأوضاع السياسية والأمنية التي تشهدها المنطقة سوف تكون محور الحديث والمناقشات بين الزعيمين، خاصة الأوضاع في ليبيا، وأهمية دعم مؤسسات الدولة الشرعية وجهود الحكومة في استعادة الأمن والاستقرار هناك.

وتشكل الأزمة الليبية تحديا كبيرا لدول شمال أفريقيا في ظل تنامي نفوذ الجماعات المتشددة، وخاصة تنظيم داعش.

وجدير بالذكر أن مدينة الصخيرات، تحتضن حوارا بين الفرقاء السياسيين في ليبيا المدعوم مصريا للتوصل إلى حل ينهي الصراع الدائر.

ومن المتوقع أن يتطرق الزعيمان إلى الوضع اليمني خاصة أن كلا الطرفين في مقدمة المشاركين بالتحالف العربي "عاصفة الحزم".