بديل ـ فرانس24

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء إلى باريس قادما من إيطاليا، بجولته الأوروبية الأولى منذ توليه السلطة في تموز/يوليو 2013 ثم فوزه الساحق في الانتخابات الرئاسية في أيار/مايو. ويعتبر السيسي طرفا إقليميا هاما رغم الانتقادات الموجهة إليه في مجال حقوق الإنسان، وستهيمن على زيارته لباريس التي تستمر يومين وتهيمن عليها المسائل الأمنية ولا سيما الأزمة الليبية.