بديل ـ وكالات

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت إن الهجوم الذي أوقع عشرات القتلى من الجنود في شبه جزيرة سيناء يوم الجمعة تم بدعم خارجي.

وقال في كلمة إلى الشعب أذاعها التلفزيون "العملية دي من ورا منها دعم خارجي... الكلام دا (الهجوم) معمول عشان يكسر إرادة الجيش."

ولم يحدد الرئيس المصري الجهات الخارجية التي قال إنها دعمت الهجوم.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هجوم الجمعة لكن جماعة أنصار بيت المقدس أعلنت في السابق المسؤولية عن عمليات مماثلة.

وقال مسؤولون أمنيون مصريون قبل أسابيع إن جماعة أنصار بيت المقدس أبرز جماعات الإسلاميين المتشددين في شمال سيناء أقامت صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء واسعة من العراق وسوريا منذ يونيو حزيران.

ويشن الجيش المصري حملة منذ أكثر من عامين على إسلاميين متشددين ينشطون في محافظة شمال سيناء التي وقع فيها الهجوم وأوقع 30 قتيلا و25 مصابا.