قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء 4 نونبر، إن جماعة الإخوان المسلمين "جزء من الشعب المصري وعلى الشعب أن يقرر طبيعة الدور الذي يمكن أن يلعبوه في المستقبل".

وفي حديث أدلى به لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، ونشر اليوم الأربعاء على موقعها الرسمي، أكد السيسي أن المئات من الذين حكم عليهم بالإعدام في القضايا المتعلقة بالإطاحة بمحمد مرسي(أول رئيس مدني منتخب) لن تنفذ بحقهم الأحكام، إما لأنهم سيستأنفونها أو لكونهم حوكموا غيابيا.

وردا على سؤال حول "إمكانية لعب الإخوان المسلمين دورا في مستقبل مصر"، قال السيسي "إنهم جزء من الشعب المصري، ولذا على الشعب المصري أن يقرر طبيعة الدور الذي يمكن أن يلعبوه".

وأضاف أن "على منتقديه في الغرب تفهم التهديدات التي تواجهها مصر حيث قتل المسلحون الجهاديون 600 على الأقل من رجال الأمن في السنتين الأخيرتين".