بديل- وكالات

أطلقت السلطات السودانية، الاثنين، سراح زعيم حزب المؤتمر السوداني المعارض إبراهيم الشيخ، بعد اعتقاله في يوليو الماضي.

وأفادت مصادر أنه تم الإفراج عن الشبخ من سجن مدينة الأبيض عاصمة ولاية كردفان بناء على وساطة إفريقية قادها رئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكي من أجل إطلاق سراح المعارضين السياسيين.

واعتقل الشيخ يوليو الماضي على خلفية ندوة اتهم فيها قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

وكانت الرئاسة السودانية قد أصدرت الاثنين الماضي عفوا شاملا عن المعتقلين السياسيين بالبلاد، وعلى رأسهم نائب رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي، والشيخ.

ويهيئ العفو الرئاسي المناخ السياسي في البلاد لانطلاق الحوار الوطني، الهادف لإيجاد توافق بين المكونات السياسية السودانية.

وكانت آلية الحوار الوطني المعروفة اختصارا بـ"6+7" توقعت صدور قرار رئاسى بالعفو العام عن المعتقلين السياسيين، بعد التطورات الأخيرة التي شهدها ملف الحوار، وتوقيع عدد من الحركات التي تقاتل الحكومة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق عليه، إضافة لحزب الأمة المعارض بزعامة الصادق المهدي.