اعلنت السنغال الاثنين انها سترسل الى السعودية 2100 جندي للمشاركة في التحالف الذي تقوده الرياض ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، وذلك تلبية لطلب الملك سلمان.
وفي خطاب تسلمت فرانس برس نسخة منه، ابلغ وزير الخارجية السنغالي مانكور ندياي البرلمان بقرار الرئيس ماكي سال من دون ان يحدد موعد ارسال هذه القوة.

وقال وزير الخارجية وهو يتلو رسالة من رئيس الدولة انه في بداية نيسان/ابريل في السعودية، "دعا" الملك سلمان الرئيس السنغالي "الى ان تشارك بلادنا في التصدي المشترك الذي يقوم به التحالف الدولي بقيادة السعودية".
واضاف ان سال "قرر ان يرد ايجابا على هذا الطلب عبر نشر لواء من 2100 جندي في الاراضي السعودية".
واوضح ان "تفاصيل الانتشار تم التوافق عليها بين هيئتي اركان القوات المسلحة في البلدين".
ومنذ 26 اذار/مارس، تقود السعودية تحالفا عربيا من ثماني دول يشن ضربات جوية على المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران.

وتابع الوزير السنغالي ان الرئيس سال "قرر اشراك قواتنا الدفاعية والامنية في التحالف الدولي" مع "ادراكه لحجم الانقلابات الجيوسياسية التي يمكن ان تنتج من تدهور الوضع على الارض" وايضا في اطار "مصلحة البلدين".
وذكر بان جنودا سنغاليين سبق ان انتشروا في المنطقة "في اطار تحالف دولي خلال حرب الخليج التي هدفت الى تحرير الكويت من الاجتياح العراقي" في اب/اغسطس 1990.