بديل ـ الرباط

تظاهر  العديد من السلفيين يوم الخميس 30 أكتوبر، أمام مقر حزب العدالة والتنمية بالرباط قبل أن يتظاهروا أمام مقر البرلمان المغربي.

وجاءت تظاهرة السلفيين أمام مقر  حزب "العدالة والتنمية" للتنديد بسياسة الحزب القائد للحكومة تجاه المعتقلين الإسلاميين، خاصة تجاه من توفى منهم، داخل السجون، منددين أيضا بتراجع قادة "البيجيدي" عن مواقفهم السابقة  تجاه ملف السلفيين، حين كانوا في المعارضة.

وأمام مقر البرلمان تظاهر السلفيون ضد بند وصفه مصدر منهم بـ"الخطير جدا" أضيف إلى قانون الإرهاب والقاضي بإدانة أي شخص حتى ولو كان ملحدا، لمجرد أنه نشر صورة أو مقال له قد ترى السلطات فيه له علاقة بـ"الإرهاب".

وهتف السلفيون:  " هذا عار هذا عار بعتونا بالدولار" و"16 ماي درتوها في الإسلاميين لصقتوها"، قبل أن يطالبوا بفتحص تحقيق في تلك الاحداث، التي عبروا عن براءتهم منها.