بديل ـ الرباط

يضرب المعتقلون السلفيون عن الطعام يوم الثلاثاء 26 غشت، احتجاجا على الطريقة التي توفي بها زميلهم نبيل جناتي قبل أيام بمستشفى ابن سينا بالرباط بعد أربعين يوما من الإضراب عن الطعام.

وأعلن السلفيون، من خلال بيان توصل به الموقع عن طريق "اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين" على موعدهم في القريب مع حركات احتجاجية متواصلة "نرموا من ورائها إعادة قضيتنا إلى الواجهة فإما العيش بكرامة و إما اللحوق بمن سبقنا على هذا الطريق نشكو إلى الله ظلم الظالمين وطغيانهم علينا طيلة هذه السنين و الله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون" يضيف البيان.

ودعا البيان من وصفها بـ"الجهات المسؤولة و الضمائر الحية" بالسعي الحثيث لوقف هذا "النزيف المتواصل الذي حصد و يحصد أرواح الأحرار القابعين خلف الأسوار بدون بينة و لا دليل و لا برهان بل ظلم وجور و عدوان".

وهاجم البيان جهات لم يكشف عن هويتها حين ورد به "المؤسف في الأمر أن كل أولئك الذين كانوا بالأمس القريب، زمن الحراك العربي، يطالبون بإطلاق سراح جل المعتقلين ما إن خف ذلك الحراك حتى سقط المتخاذلون وزالت الأقنعة التي تستروا بها لينالوا حظا من الدنيا زائل و تملصوا من كل وعودهم لطيّ هذا الملف و الإفراج عن كل الأبرياء".