بديل ــ ياسر اروين

اضطر طاقم صحفي تابع لقناة "سكاي نيوز" العربية بعد زوال يوم الجمعة 23 يناير، إلى مغادرة مركز "تيلوكيت" بأزيلال، الذي كانت القناة تصور به "ربورطاجا"، وهو(الطاقم) في حالة غضب، بعدما "تعرض" له قائد ، بدعوى أن ترخيص القناة لا يتضمن زيارة إلى المركز المذكور.

 وجاء قرار رجل السلطة، في اللحظة التي كان فيها الطاقم، يستعد لتسجيل صوتي مع إحدى المستشارات، وهي محاطة بالبعض من ساكنة البلدة، حيث طلب القائد من الصحفيين إيقاف التسجيل، بطريقة مستفزة بدعوى عدم توفرهم على ترخيص من الجهات المعنية.

في حين رد الطاقم بكونه يتوفر على ترخيص قانوني ممنوح من الجهات المختصة، ويحمل (الترخيص) موافقة من السلطات المغربية على طلب القناة مزاولة مهنتها في ربوع المغرب، وساري المفعول إلى تاريخ 31 مارس من السنة الجارية، مؤكدا (الطاقم) أن القرية تدخل في التراب الجغرافي المغربي.

من جهتها استنكرت بعض الفعاليات تصرف القائد ضد الطاقم الصحفي وتوعدته (القائد) بالرد، دون تحديد تفاصيل الرد الموعود، خصوصا وأن الساكنة قالت إن القائد المذكور، "لم يسبق له أن ولج السوق الأسبوعي، حتى جاء طاقم سكاي نيوز لمركز تيلوكيت".