أوقفت عناصر الامن، عشية الثلاثاء 2 يونيو، بمدينة أزمور حافلات تقل أعضاء من "الشبيبة الإستقلالية"، كانت متوجهة نحو مدينة الدار البيضاء لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر القناة الثانية احتجاجا على بثها للسهرة الإفتتاحية لمهرجان موازين والتي أحيتها جنيفر لوبيز.

وحسب ما صرح به عمر عباسي، الكاتب العام لـ"الشبيبة الإستقلالية"، لـ"بديل.أنفو"، فقد تم توقيف ست حافلات بمدينة أزمور ( ثلاثة قادمة من أسفي وواحدة من الجديدة وإثنتان قادمتان من أزمور) من طرف عناصر أمنية، ومنعتها من إكمال طريقها نحو الدار البيضاء حيت تنظم الوقفة".

وعبر عباسي، عن "إدانته الشديدة لهذا التوقيف"، معتبرا ذلك" تصرفا يعود إلى سنوات الجمر والرصاص".

وأوضح ذات المتحدث، أن السلطات لا تريد لهذه الوقفة النجاح والحضور الجماهيري الكبير"، مؤكدا في ذات الوقت " أنهم في الشبيبة الإستقلالية ليس لهم أدنى مشكل مع تنظيم مهرجان موازين".

وكانت "الشبيبة الإستقلالية" قد دعت إلى الإحتجاج أمام مقر القناة الثانية بالدار البيضاء، تحث شعار "لا لاستهداف قيم أمتنا"، بعد بث القناة لسهرة جينيفر لوبيز ظهرت خلالها بملابس فاضحة، وإيحاءات جنسية أثارت غضب المغاربة وخلفت ردود أفعال من مختلف الفئات.