عبرت حركة "شباب جمع الوقفة" النشيطة بالجماعة القروية لتروال، عمالة وزان، (عبرت) عن استغرابها الكبير تجاه إقدام عوني سلطة تابعين لقيادة تروال بمسح وتبليط جداريات فنية تندرج في إطار نشاط فني و ترفيهي كانت قد أعلنت عنه جمعية "منتدى تروال و المنطقة" بعدما استنفذت كامل الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الإطار ، معتبرة السلوك بـ"الأرعن في حق إبداعات الشباب الفنية وكل أشكال التعبير التي تقترحها الجمعيات النشيطة بالمنطقة".

و ادانت الجمعية ذاتها، في بيان توصل به موقع "بديل.أنفو"، كل محاولات "الترهيب والتخويف التي تطال الشباب الذي تطوع لرسم ملامح الفرحة على شوارع الجماعة"، وكذا "إدانتها لهذا السلوك الغريب على الإدارة الترابية في ظل "المفهوم الجديد للسلطة"، مطالبة عامل إقليم وزان بالتدخل العاجل لتصحيح هذا الوضع ووضع حد لمسلسل الابتزازات المتكررة و الكيل بمكيالين في حق المواطنين والمواطنات".

وشجبت الجمعية عبر نفي البيان ما أسمته " التعاطي اللامسؤول مع هيأة منظمة بشكل قانوني ومطالبتها المجلس الوطني لحقوق الإنسان وكل الهيات و الجمعيات ذات الصلة بالتدخل من اجل حماية حرية التعبير و الحق في ممارستها بالمناطق الجبلية".

واكدت ذات الجمعية "رفضها لمختلف أشكال التضييق على الحريات من طرف السلطة المحلية بجماعة تروال" مطالبة باحترام القانون و الحق في الانتظام والتعبير"، كما جددت مناشدتها لـ" المجلس الجماعي بصفته مجلسا منتخبا بتحمل مسؤوليته في ضمان وحماية الأنشطة التنموية بجماعة تروال ورفع مختلف أشكال الضرر التي تعيشها الساكنة في هذا المجال".

وكانت جماعة تروال القروية قد عرفت مجموعة من الإحتجاجات طوال هذه السنة نتيجة جملة من المشاكل التي تعيشها من بينها رفض الساكنة لمطرح للنفايات كانت المجلس الجماعي قد أحدتثه بمدخل القرية، قبل أن يتراجع عن قراره.

تروال تروال1