بديل ـ الرباط

علم الموقع من مصادر محلية أن السلطات الأمنية بمدينة العيون "طردت" أمس الأربعاء 10 دجنبر، "مراقبين" دوليان نرويجيان يمثلان مؤسسة "رافتو" الدولية لحقوق الإنسان، ومنعت وقفة احتجاجية كانت مقررة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان. 

وأضافت ذات المصادر أن الأمن المغربي أجبر النرويجيين على مغادرة المدينة بصفة نهائية، قبل استكمال مهامهما المتعلقة بلقاء مجموعة من الجمعيات والفعاليات، لصياغة تقرير حول أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء تقول المصادر.

ومنعت السلطات وقفة احتجاجية دعت إليها اللجنة المكلفة بـ "متابعة ملف الصحراويين ضحايا أكدز وقلعة مكونة والعيون"، أمام المكتب المحلي لـ "المجلس الوطني لحقوق الإنسان"، تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان.

من جهته أصدر "تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان"، الجمعية الحقوقية المقربة من جبهة "البوليساريو" بيانا حول الموضوع، تتهم من خلاله المخابرات المغربية بمحاصرة فندق "جوديسا"، الذي كان ينزل به النرويجيان.

وأضافت "الكوديسا" في بيانها، أنه " تمت محاصرة الطرق المؤدية إلى مكان الوقفة بسيارات الشرطة و القوات المساعدة قصد مصادرة حق المتظاهرين الصحراويين في تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان"، كما جاء في نص البيان، الذي يتوفر الموقع على نسخة منه.