أوقفت السلطات الأمنية بمطار محمد الخامس بالرباط ثلاثة أعضاء من جماعة "العدل والإحسان"، ومنعتهم من السفر إلى الخارج.

وحسب ما أكده موقع "الجماعة" على الأنترنت، فقد "أوقفت سلطات المطار المذكور يوم الإثنين 27 يوليوز، كل من البشير قصري وعلي حميوي وعبد المالك العمراني، أعضاء الجماعة بمدينة الريصاني الذين كانوا ينوون السفر من أجل استكمال الدراسة بالخارج".

وأضاف نفس المصدر أن الأعضاء الثلاثة خضعوا للتحقيق من طرف شرطة المطار لكونهم مازالوا متابعين في ملف الإكراه البدني المعروف باسم "ملف تنجداد".

وكانت السلطات الأمنية المغربية قد منعت أعضاء من الجماعة من الاعتكاف داخل مجموعة من المساجد بمدن متفرقة في المغرب خلال العشرة الأواخر من رمضان.