أوقفت مصالح الدرك الملكي بسرية إثنين أوريكا "ضواحي مراكش"، زوال يوم الإثنين فاتح يونيو، أفراد أسرة من أصول إيطالية، ويحملون الجنسية الفرنسية، بتهمة التبشير بالديانة المسيحية.

وحسب ما أوردته يومية "المساء" في عدد الخميس 4 يونيو، نقلا عن مصادر عليمة، فإن مصالح الدرك الملكي بجماعة إثنين أوريكا، عاشت حالة استنفار، بعد توصلها بمعلومات تفيد بأن بعض الأشخاص يقومون بالتبشير بالديانة المسيحية بالمنتجع السياحي، لتنتقل عناصر من الدرك، على وجه السرعة، إلى إحدى المقاهي الموجودة بالمنطقة، حيث أوقفت زوجين من أصول إيطالية، ويحملان الجنسية الفرنسية، مرفوقين ببعض الأطفال الصغار.

وتضيف اليومية، أن مصالح الدرك حضرت على الفور، بمجرد تلقيها مكالمة هاتفية من نادل مقهى بمنطقة أوريكا، بعد أن أثار انتباهه عدد كبير من الكتب، التي تتعلق بالتبشير بالمسيحية، إضافة إلى عدد كبير من الأناجيل.