منعت السلطات المغربية، يوم الاثنين 22 غشت الحالي، سفير البوليساريو بالأرجنتين حاليا، وإيطاليا سابقا، من دخول التراب الوطني.

وبحسب ما صرح به لـ"بديل" المنسق الجهوي لـ"جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، بن عبد الله الشافعي، فإن "سفير البوليساريو المذكور، كان قادما إلى مدينة العيون عبر مطارها الدولي، الحسن الأول، قصد قضاء أغراض عائلية، قبل أن يتم منعه من دخوله".

وأضاف ذات المتحدث "أن السلطات المغربية تعتزم إرجاع هذا السفير من حيت أتى يوم الثلاثاء 23 غشت الحالي، فيما عائلته (السفير) بالمغرب نددت بهذا القرار وهددت برفع علم الأمم المتحدة والبوليساريو فوق منزلهم إذا لم يسمح له بالدخول".

وقال بنعبد الله "إن جمعية الدفاع لحقوق الإنسان، وبعد توصلها بشكاية من طرف عائلة السفير بالمغرب، وإطلاعها على الوضع، تستنكر هذا المنع وتعتبره غير منطقي، ومخالف للاتفاقية التي وقع عليها المغرب بخصوص تبادل الزيارات بين ساكنة مدينة العيون وأفراد عائلته بمخيمات تندوف.