شنت السلطات الأمنية  بمدينة تطوان طيلة هذا الأسبوع حملة اعتقلات واسعة في صفوف سلفيين، أو مواطنين لهم صلة بمتشددين أو مقاتلين بتنظيم "داعش".

وعلم "بديل"، أن الشرطة اعتقلت قبل يومين شابا تبين أنه شقيق إحدى المعتقلات بأوروبا، على خلفية علاقتها بخلية متورطة في الأحداث الإرهابية، التي هزت باريس.

واعتقلت السلطات الأمنية قبل ذلك خمسة شبان ينتمون إلى "ألتراس ماطادوريس"، بعد أن أشتبه في وجود علاقات بينهم وبين مقاتلين في صفوف "داعش"، قبل أن يتم إخلاء سبيل أربعة منهم والإحتفاظ بواحد، تم الزج به في سجن مدينة سلا.

يشار إلى أن هذه الحملة الأمنية، تتزامن مع الإحتفالات برأس السنة الميلادية، حيث أقدمت السلطات المغربية على اعتقال عدد من السلفيين والمشبه فيهم، بعدد من المدن المغربية.